في حال الطواريء
1700300200
الرئيسية / أخبار الشركة
رئيس مجلس الادارة المهندس يحيى عرفات:انضمام 50%من الاشتراكات في منطقة أمتياز "كهرباء الشمال" لخدمات الشركة
تاريخ النشر: 14/02/2012 - عدد القراءات: 2198
رئيس مجلس الادارة المهندس يحيى عرفات:انضمام 50%من الاشتراكات في منطقة أمتياز "كهرباء الشمال" لخدمات الشركة
رئيس مجلس الادارة المهندس يحيى عرفات:انضمام 50%من الاشتراكات في منطقة أمتياز "كهرباء الشمال" لخدمات الشركة

قال المهندس يحيى عرفات رئيس مجلس ادارة شركة توزيع كهرباء الشمال ان 50% من اشتراكات الكهرباء في منطقة امتياز الشركة، دخلت فعليا تحت خدمات الشركة.
واكد المهندس عرفات في لقاء مع "صحيفة القدس" ان هناك تسارعا في عملية توسيع الشركة وانضمام الهيئات المحلية اليها، خاصة بعد وعي الهيئات المحلية بالفائدة التي تعود عليها وعلى المواطن نتيجة نقل خدمة الكهرباء الى الشركة، حيث يعطي هذا ضمانا للبلدية وللمواطن على حد سواء.
ولفت المهندس عرفات الى انه في بعض المناطق بدأ المواطنون يحثون مجالسهم على سرعة الانضمام للشركة للاستفادة من الخدمات التي تقدمها الشركة، مبينا ان رفض بعض المجالس للانضمام للشركة يعود الى سوء فهم لماهية الشركة، مضيفا ان ادارة الشركة تقوم باستمرار بزيارات للمجالس البلدية لاطلاعهم على اهداف الشركة والخدمات التي تقدمها.
واوضح المهندس عرفات ان لدى الشركة جدولا زمنيا لانضمام المناطق، يكتمل في شهر نيسان عام 2013.
 
توسيع وتطوير الشبكات
واكد المهندس عرفات ان الشركة تواضل جهودها لتوسيع وتطوير الشبكات، حيث رصدت في موازنة العام الحالي 2012 مبلغ 70 مليون شيكل لهذا المجال.
واوضح ان الشركة تعمل حاليا على تنفيذ مشروع الشبكات الذكية للتحكم بالشبكة عن بُعد، وهذا يتضمن تمديد كوابل الياف ضوئية بترخيص من وزارة الاتصالات، حيث حصلت الشركة على ترخيص مؤقت لتمديد هذه الكوابل الى حين تأسيس شركة تابعة لكهرباء الشمال متخصصة بالاتصالات.
وقال عرفات ان شبكة الالياف الضوئية يمكن الاستفادة منها ايضا في مجال الاتصالات والانترنت فائق السرعة، وبالتالي ستتمكن لكهرباء الشمال بعد تاسيس شركة الاتصالات من تخفيض تعرفة الكهرباء لتصل الى سعر التكلفة، حيث ستأتي ارباح شركة الكهرباء من عوائد شركة الاتصالات.
واكد المهندس عرفات ان هذا المشروع تبلغ كلفته 50 مليون دولار، وينفذ بتمويل كامل من الشركة، متوقعا ان يتم الانتهاء منه خلال سنتين.
وذكر عرفات ان الشركة نفذت خلال العام الماضي 2011 العديد من المشاريع بقيمة 11 مليون دولار، واهمها محطة الكركون، ونقطتي ربط صرة وحوارة، وشبكتي نقل من صرة الى الحرم الجديد لجامعة النجاح الوطنية، ومن حوارة الى نابلس، وتم رفع القدرة في نابلس من 54 ميغاواط الى 88 ميغاواط، وتسعى الشركة الى رفع القدرة اكثر من ذلك لتلبية الزيادة في الطلب على الكهرباء.
وذكر عرفات ان الشركة نفذت في جنين العديد من المشاريع اهمها الانتهاء من اعمال انشاء وبناء غرفة ربط جديدة( الالمانية ) مع وصول كامل التجهيزات 33ك.ف الخاصة بتشغيل مفاتيح switchgear  لاربعة مغذيات بالاضافة الى  مد شبكة ضغط عالي لعمل نظام الحلقة بين مغذيات الضغط العالي بمناطق حداد والمسلخ ومغذي سنام ومغذي عياش اضافة الى استبدال شبكة الضغط العالي القريبة من الأبنية السكنية بكابل أرضي في شارع فلسطين/ابوالرب و شارع حداد/الكازية .
 
كما عملت الشركة على إقامة محطات تحويل جديدة بقدرة 400ك.ف.أ لتزويد مشتركين جدد ومعالجة ضعف التيار في مناطق شارع فلسطين قرب الشرطة الخاصة و محطة تحويل السويطات ومحطة الجابريات والتنك و الداخلية و مستشفى الرازي.
واضاف ان تكلفة تنفيذ مشاريع الشركة في مدينة جنين وصلت الى 2.700.000 خلال عام فقط مع بدء اعمال الشركة هناك ، وأشار عرفات ان  الشركة بدأت بتنفيذ انشاء محطة رفع القدرة في قرية الجلمة في مدينة جنين لرقع القدرة الكهربائية من 8-10ميغا واط بتكلفة تصل الى 7 مليون شيقل من اجل انهاء مشاكل ضعف التيار في المدينة.
واكد المهندس عرفات ان الانقطاع الاخير في التيار عن نابلس كان خارجا عن ارادة الشركة، وكان من الشركة القطرية الاسرائيلية، مبينا ان الشركة تسعى لوضع خطة واضحة المعالم لادارة اية حالات انقطاع مستقبلية بشكل جيد لمنع انقطاع التيار عن المشتركين في حال حدوث انقطاع خارجي.
وقال ان الشركة تسعى للاسراع بتطبيق الشبكات الذكية هذا العام، وكذلك التخلص من الابتزاز الاسرائيلي في مجال الكهرباء، موضحا انه ليس بين كهرباء الشمال والشركة القطرية أية اتفاقية لتزويدها بالكهرباء، وهي تشتري الكهرباء من القطرية بنفس السعر الذي يشتريه أي مشترك في اسرائيل، مبينا ان محطات الشركة جاهزة للتعامل مع ثلاثة مصادر للكهرباء، وهي الشركة القطرية الاسرائيلية، وشبكة الربط الثماني العربي من خلال الاردن، وشركة التوليد الفلسطينية المرتقبة.
 
اسعار الكهرباء
وعزا المهندس عرفات ارتفاع اسعار الكهرباء الى ارتفاعها من المصدر وهو الشركة القطرية الاسرائيلية، وذلك بسبب انقطاع امدادات الغاز المصري، مما اضطر الشركة القطرية لتوليد الكهرباء عن طريق الديزل وهو مكلف.
ولفت عرفات الى ان الشركة القطرية رفعت اسعار الكهرباء مرتين خلال العام الماضي بمعدل وصل الى 17%، في حين ان كهرباء الشمال لم ترفع السعر الا بمعدل 6% فقط، مضيفا ان الشركة بذلت جهودها لعدم رفع الاسعار، وذلك عبر التعويض عن الارتفاع بتقليل نسبة الفاقد في التيار.
وعن جهود خفض الفاقد، قال عرفات ان الشركة تمكنت من خفض الفاقد في جنين من 50% قبل انضمامها الى الشركة، الى 20% حاليا، وفي نابلس انخفض الفاقد من 18% الى 14% وتسعى الشركة الى خفضه حتى يتوافق مع النسب العالمية.
واكد المهندس عرفات ان السرقات في التيار اصبحت حاليا تحت السيطرة، وقد انخفضت بشكل كبير، مضيفا ان الشركة لا تتساهل مع أي مواطن في موضوع السرقة، ويتم فرض غرامات على من يقوم بالسرقة، واذا لم يسوي اوضاعه، يتم احالة الملف الى النيابة العامة.
ونوه عرفات الى انه بعد تطبيق نظام الشبكات الذكية، سيتم ضبط السرقات بشكل كامل.
من جهة اخرى، قال عرفات ان الشركة زودت الجباة بكمبيوتر محمول لتسجيل قراءة العدادات واصدار فواتير وتحصيل الرسوم الكترونيا، ويتم حاليا تدريب الجباة على استخدامها، مبينا ان الهدف من هذا هو ضبط عملية الجباية وتلافي الاخطاء.
اما عن ديون الشركة على المشتركين، فاوضح عرفات ان نسبة الجباية في نابلس بلغت 93% وفي مخيم جنين 98%، مؤكدا ان الشركة تتعامل الجميع بنفس السياسة، وتطالب المواطنبتسديد فواتير الشركة بانتظام، ولكن اذا تراكمت اكثر من 3 فواتير غير مسددة، يتم فصل التيار ولا يعاد الا بعد تسديد هذه الفواتير وتسوية الديون السابقة.
من جانب اخر، قال المهندس عرفات ان الشركة وافقت على طلب البلديات تحصيل رسوم النفايات مع فاتورة الكهرباء، وذلك لكون الشركة مملوكة للبلديات.
واضاف ان الشركة تستمع بكل ايجابية لشكاوى المواطنين حول الرسوم، وتقوم بعمل دراسات حول هذا الامر، وسترفع توصياتها الى المجالس البلدية.


القائمة البريدية
لتصلكم نشرتنا البريدية، تنبيهات فصل التيار الكهربائي، وغير ذلك من نشرات، انضم لقائمتنا البريدية